Archive

Archive for 19 ديسمبر, 2010

وادي قنوبين – أرز الرب – عيون أُرغش

ديسمبر 19, 2010 أضف تعليقاً

تتكامل روحياً وسياحياً
تراث عالمي وصروح دينية وبيئة طبيعية تهدّدها تعديات ومخالفات

وادي قاديشا – غابة الارز – عيون ارغش، منطقة جغرافية – سياحية – تاريخية – بيئية متكاملة، يعبق منها بخور القديسين وعبق المقاومة وصراع البقاء. وللتأكيد على هذه السمات، دعت الابرشية البطريركية المارونية نيابة الجبة – بشري و”مجموعة الحفاظ على وادي قاديشا” عدداً من الاعلاميين والجمعيات البيئية والتراثية الى يوم طويل امضوه في رحم الوادي المقدس، مرورا بغابة ارز الرب صعودا الى قمم جبل المكمل وانتهاء بواحة عيون ارغش، تخلله عرض شامل لموقع التراث العالمي وما يتضمنه وادي قنوبين من مغاور وأديرة ومحابس وصوامع وكهوف وغنى ثقافي وبيئي، اضافة الى التعديات المختلفة التي تهدد باسقاطه من لائحة التراث العالمي.
البداية في دير مار ليشع القديم حيث عقدت ندوة بعنوان “وادي قاديشا قمم في واد” لالقاء الضوء على البعد الديني والتراثي والوطني والبيئي للوادي المقدس ولفت النظر الى التعديات المتعددة الوجه وعواقبها التي تهدد مهد القداسة وملجأ المؤمنين.
لماذا يجب على كل شخص ان يحمي الوادي؟ سؤال وجيه اجاب عنه الخبير في التنمية الدكتور رشيد رحمة: “منذ اوائل الانسانية كانت المنطقة صلة وصل بين العالمين الروحي والمادي، منذ جلجامش والفينيقيين، وهي رمز المقاومة للشعب الذي قرر ان يصلي وتعرض افراده للعذاب من اجل الحفاظ على حريتهم ومعتقداتهم”. وطلب الى الاعلاميين “توعية الناس على ما يعنيه هذا المكان المقدس ومساعدتنا في عدم قضمه قطعة قطعة”.

قراءة المزيد…

التصنيفات :Uncategorized

من قصائد يوسف روحانا – سنديانة الضيعه

ديسمبر 13, 2010 أضف تعليقاً


من م
واليد سبعل – الشمال سنة 1924

سنديانة الضيعه

يوسف روحانا


حدّ الكنيسه سجرة الفيّي

ل عم تفيّي الكل مرتاحه

كانت قبل منّي وقبل بيّي

متل الدهر ناطورة الساحه

ومافي قصص وخبار يحكوها

كف طلعت بهالأرض قدّيسه

و حدّ الكنيسه ناس زرعوها

يمّا قبالا عمّرو كنيسه

قراءة المزيد…

التصنيفات :Uncategorized

موجة السورنة وحكم التاريخ – بقلم ادمون الشدياق

ديسمبر 11, 2010 أضف تعليقاً

كتبنا في الماضي ونكتب الآن لاظهار كلمة الحق وايماناً منا بأن المعرفة هي منبرالحقيقة ومشعل الحرية وهي الطريق الأصح والأصوب لبناء لبنان قوي مميز تعددي وحضاري.” وأن كانت الأوطان تبنيها إرادة بنيها، فإن هذه الإرادة لا تنتقل من حالة اللاوعي الى الوعي وحالة الانفعال الى الفعل وحالة الجمود الى الديناميكية إلا بالمعرفة. وقاعدة المعرفة الوطنية، معرفة التراث، لأنها المحرك الأساسي والأقوى للشعور الوطني الصحيح. فهي يقظة الذات على طاقاتها ومصدر ثقتها بنفسها وإيمانها بكيانها”.(1).

” فإن واقع جهل اللبنانيين أو تجاهلهم للتراث اللبناني من جهة، وعملية التجهيل المتعمدة لهذا التراث ومحاولة تشويهه من جهة اخرى، عوامل تؤدي كلها الى تمزيق الوحدة البشرية اللبنانية وبالتالي الى تفتيت الوحدة الجغرافية الطبيعية للبنان والى تغيير هويته”.(2)

والمؤسف أن بعض اللبنانيين ( وهم قلة ) تعلم في عصر البعث السوري أن كلمتا الحق والحرية هما من المحرمات، وأن الخطر كل الخطر يكمن في قول الحقيقة وفي المجاهرة بالتراث اللبناني وبالهوية الوطنية اللبنانية وبالكيان اللبناني بحدوده المعترف بها دولياً. قلة متخصصة بالتبخير والتطبيل والانبطاح وبتزوير التاريخ وطمس التراث حفاظاً على مصالحها الشخصية… قلة تجفل من قول الحق والحقيقة، وتركب أي موجة غريبة المهم أن لا تكون وطنية لبنانية.

قراءة المزيد…

التصنيفات :Uncategorized

رسالة الى شارل مالك

ديسمبر 11, 2010 أضف تعليقاً

رسالة الى شارل مالك في الذكرى الـ 62 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان

“تحيّة تختصر العطر كما الربيع، الكلمة كلّ الكتب، الدمعة كلّ العيون، والنبضة كلّ القلوب”… تعلّمنا من كتاباتك أنّ المسيحي في لبنان يشعر أنه في بيته من حيث حرّيّاته الكيانيّة. نأسف لنقول لك انّ ما علّمتنا إيّاه بالأمس كتب اليوم بعد قانون انتخاب رثّ، على صفحات الماضي البيضاء. فلماذا البقاء بعد اليوم؟ نسألك وهل بطل لبنان ببطلان هذا التساوي الكياني بين المسلم والمسيحي؟ كيف نؤمن بعد الآن في وطن لا نمثّل فيه تمثيلا حقيقيا في البرلمان؟

نطمئنك اننا سنشهد ليسوع المسيح حتى ولو كانت حياتنا ثمن شهادتنا كي يبقى لبنان لنا أولا، ولكل من آمن بوجوده في ظلّ هذه الصيغة الفريدة التي لا تقبل مساومة لا بمقعد نيابي في بشري أو جزين ولا حتى بحريّة سجين حُرم نور الشمس طوال إحدى عشر عاما. ونطمئنك بأنّنا ما ساومنا يوما ولمن نساوم.

قراءة المزيد…

التصنيفات :Uncategorized

إعلان الراهب المخلصي بشارة أبو مراد مكرّماً

ديسمبر 11, 2010 أضف تعليقاً

أعلن البابا بينيديكتوس الـ16 الاب بشارة ابو مراد مكرماً في الكنيسة الكاثوليكية كمقدمة لتطويبه فإعلانه قديساً. وقرعت الاجراس وارتفعت الصلوات في كنيسة دير المخلص الملقب بالعامر في جون، وفي اديار الرهبانية الباسيلية المخلصية التي كان ينتمي اليها الراهب المتوفى في عام 1930.

وقال الرئيس العام للرهبانية المخلصية الارشمندريت جان فرج لـ”النهار”: “هذه نعمة جديدة للبنان ولكنيسة الروم الكاثوليك وللرهبانية الباسيلية المخلصية، على أمل اعلانه طوباوياً فقديساً”، لافتاً إلى ان “كنيسة الدير حيث ضريح المكرم مفتوحة امام الجميع للصلاة ونيل البركات بشفاعته”. ودعا كل من تحصل له اعجوبة بشفاعة الاب ابو مراد ان يدلي بشهادته في الاديار التي تتبع الرهبانية.

قراءة المزيد…

التصنيفات :Uncategorized

جبيل مهد الأبجدية – الأب أميل اده

ديسمبر 8, 2010 أضف تعليقاً

أجمع المؤرخون القدامى على الاقرار بأن الفينيقيين أذاعوا ونشروا الحروف الأبجدية في الشرق ابتداءً من الدول المجاورة، وفي الغرب ابتداءً من اليونان.  نذكر ، على سبيل المثل ، كلام المؤرخ اليوناني هيرودوتس، من الجيل الخامس ق. م. : ” هؤلاء الفينيقيون الآتون مع قدموس أدخلوا عند اليونان كثيراً من المعارف، من بينها الحروف الأبجدية التي، كما يظهر لي، لم يكن هؤلاء على علم بها قبلاً “.

وفي الموضوع نفسه ذكرنا سابقاً كلام لوكانوس الذي كان صدى للرأي العام منذ زمن بعيد حتى أيامه .

وأجمع كذلك المؤرّخون وعلماء الآثار في القرن الماضي وجيلنا القائم على الاقرار بفضل الفينيقيين على العالم كله، بسبب نشرهم في الشرق والغرب الأبجدية الفينيقية الشهيرة المعروفة باسم أبجدية جبيل.

قراءة المزيد…

التصنيفات :Uncategorized

الأمة اللبنانية : حقيقة اجتماعية – بقلم المؤرخ الكبير جواد بولس

ديسمبر 1, 2010 أضف تعليقاً

الأمة اللبنانية : حقيقة اجتماعية – بقلم المؤرخ الكبير جواد بولس

الأمة في المعنى الحديث، هي حصيلة التاريخ… هي التجمع البشري الاكثر تطورا والاكمل تنظيما جتماعيا. انها خاتمة سلسلة طويلة من التحولات التطورية، ذات المراحل المتعاقبة التالية: الأسرة، العشيرة العيلة، القبيلة، المدينة، الشعب والامة. وككل شيء بشري، عرف هذا التطور التاريخي مراحل من التقدم والجمود والانحطاط والتقهقر.

الأمة هي شراكة شعوب مختلفة في دولة معينة، وهذه الشراكة هي متجانسة نوعا ما. هذه الشراكة عن رضى وقبول تحددها ارادة العيش والتعاون المشترك في الصراع من أجل الحياة. العنصر الأساسي الذي يحث على هذا الاتحاد هو حاجة الفرد، في صراعه من أجل البقاء والدفاع عن نفسه، الى التعاون مع هؤلاء المعاصرين له الذين تتسل بهم ظروف حياته.

قراءة المزيد…

التصنيفات :Uncategorized