أرشيف

Archive for 25 مارس, 2014

الثوابت التاريخيّة في سريانية لبنان

مارس 25, 2014 أضف تعليق

 مقدمة

 يقول المؤرخ البريطاني هوبل “إذا أردت أن تلغي شعبا تبدأ أولا بشلّ ذاكرته، ثم يلغي كتبه و ثقافاته و تاريخه، ثم  يكتب له طرف آخر و يعطيه ثقافة أخرى و يخترع له تاريخا آخر… عندها ينسى هذا الشعب من كان و ماذا كان والعالم ينساه أيضا…” هذا هو مختصر المعاناة التاريخية لشعبنا في الشرق: أما بالنسبة الى لبنان فيقول المؤرخ كمال الصليبي “إن الحرب المستمرة في لبنان هي في الواقع وبشكل أساسي، حرب تهدف إلى تحديد ماهية التاريخ الصحيح للبلد”.

 فقضية شعبنا الأساسية هي قضية هوية والمعركة الأساسية هي للمحافظة على هذه الهوية فالمرتكزات الأساسية تتعدى التاريخ لتشمل الدين واللغة والحضارة والثقافة بشكل عام… فاذا استثنينا المرتكز الديني نجد أن المرتكرات الأخرى غير مستقرة أبدا و تظلّ عرضة لموجات متتالية من التزوير أحيانا والإستيعاب أحيانا أخرى عبر مخطط تاريخي نلخصه بعبارتي التّعريب والتذويب، نعطي مثلا بسيطا من تاريخنا الحديث حيث أن التوافق الشفهي في ميثاق 1943 على أن ” لبنان ذو وجه عربي” و خلال خمسين سنة أدّى الى الإقرار خطّياً في دستور الطائف بأن ” لبنان عربي الهوية والانتماء”.

 فالعِبر التي علينا الأخذ بها تأتي  من محطات تاريخية عميقة القدم في تاريخنا لأن تاريخ لبنان لم يبدأ سنة 1943 ولا 1920 و لبنان لم يولد على يد فخرالدين الثاني لكنه ولد على يد السريان منذ أكثر من ثلاثة عشر قرناً. فعلينا أن نحافظ على تاريخنا الحقيقي هذا من جيل الى جيل لأن المعاناة  رافقها نضال تاريخي للدفاع عن قضية حق هي قضية الحرية وكرامة الانسان. وأخيراً إن حق الشعوب بتقرير المصير هو بند مدرج في مقررات الأمم المتحدة وعلينا كشعب سرياني مسيحي أن نقتنع بهذا الحق أولاً ثم نسعى للمطالبة به الى جانب الاقليات في هيئة الأمم المتحدة. ونحن كشعب مسيحي سرياني أشبه بالهنود الحمر في دفاعنا عن الكيان والهوية والوجود… وقضيتنا لها من التجذر و الشرعية بقدر قضايا مطلق شعب آخر… فلزام علينا اذاً أن نتعرف على قضية شعبنا بالعمق من جديد وذلك بالتنقيب عن تاريخنا الحقيقي الذي لن نجده في كتبنا المدرسية و لا حتى في كتبنا الجامعية الموحَدة والموحِدة من أجل الحفاظ على وجودنا كمجتمع و المحافظة على قضيتنا كشعب و عدم خسارة أرضنا كوطن…

 

قراءة المزيد…

Advertisements
التصنيفات :Uncategorized